Wednesday, November 3, 2010

رجل شرقي

رجل شرقي  - تامر الحسيني
هو رجل شرقي يلمحها ..تعجبه … يدخل حياتها تصده بكبرياء
     يقاوم صدها يحاول طوال الوقت ان يقترب منها
الي ان يلين قلبها فـــــــــــــــ
تحبه…وتحبه...وتحبه
تدمن صوته حرفه كلماته تستسلم للمسة من يديه
تشعر انها البحر الهاديء الذي لم يعرف يوم معني الموج
وجائه دون حيلة منه يوما
طوفان حبه
شعرت انها ليل طويل لم يعرف معني للنور
وخرج اليها ذات صباح دفء شمسه
تلك اللوحة التي لم يراها يوما احد
تكونت عبر الايام والسنين وجائها فنان يقدر قيمة ما لديها من شجن
تحبه…وتحبه…وتحبه
وتصد كل الرجال لاجله فلم تعد تري غيره
وتهديه يوم مولده عمرها حتي يمتلاء عمرها وتتجمد به
ينتظر هو ان تتجمد بحبه وحين تفعل يمد يده لـــ
يكسرها
فهو رجل شرقي لا يحب احدا بقدر حبه لنفسه

Sunday, October 17, 2010

Monday, August 9, 2010

ضيف كريم


ماذا تفعل لو زارك ضيف متدين فى بيتك؟ ..ربما لا تكون أنت متدينا بالمعنى المتعارف عليه فى مجتمعنا...ربما تكون غير ملتزم بالصلاة فى المسجد..أو صيام النوافل..بل ربما لا تكون لك أية علاقة بالدين على الإطلاق وربما لم تصم أو تصل منذ سنوات...بل ربما تكون لك ديانة أخري غير ديانة هذا الضيف المتدين ولك رؤية أخرى فى الحياة قد تتعارض مع منهج حياة هذا الضيف.

كل هذا لا يهم!..لأن ذلك لن يثنيك عن إكرام الضيف ومحاولة عدم جرح مشاعره أو معتقداته، على الأقل فى الفترة التى سيزورك فيها..ستحاول أن تجعل زيارته سهلة عليه وعليك وستحاول أن تبحث عن أرضية مشتركة للحديث وقضاء الوقت معه.

لا يهم كم المشاكل التى تعكر صفو حياتك فكل الضغوط النفسية لن تمنعك أن تبتسم فى وجهه...ولا يهم حجم الديون التى ربما تكون غارقا فيها فهى لن تمنعك من تقديم واجب الضيافة ولو بكوب من الشاي...المحصلة أنك ستقدم للضيف ما يرضيه هو..من وجهة نظره هو وليس ما يرضيك أنت...وحتى إذا كنت لا تريد أن تكرمه فأضعف الإيمان أن لا تؤذي مشاعره بأشياء تتعارض مع قيمه ومبادئه حتى إذا كنت لا تشاركه هذه القيم...فإكرام الضيف واجب.

الغير معقول والذي قد تعتقد أنه جنون هو موقف أحد أصدقائي الغير متدينين حين زاره شيخ متدين فى بيته ... فما أن دخل ذلك الشيخ بيت صديقي حتى قام صديقي وقال للشيخ : "سأثبت لك أنى احتفل بقدومك وزيارتك الطاهرة .. فقط أعطني دقيقة" .. ابتسم الشيخ الأسمر الذي يشع وجهه نورا وقد جلس فى غرفة الضيوف مسبحاً ... ولكن ابتسامة الشيخ الرقيقة ما لبثت أن تحولت لفم مفتوح (على البحري) من الذهول ... فلقد رأى صديقي يدخل عليه وفى يده زجاجة من الخمر ويحمل على كتفه سماعات ضخمة تخرج منها موسيقى صاخبة لفرقة من فرق عبدة الشيطان .. ووقف صديقي فى منتصف الغرفة يرقص احتفالا بزيارة الشيخ ثم مال على الشيخ قائلا : (هلت) أنوارك...تشرب بيرة ولا ويسكي يا شيخ إن شاء الله؟

الشيخ هو شهر رمضان وصديقي الغير متدين هو الإعلام العربي الذي نحسن به الظن معتبرين أنه أراد أن يحتفل بقدوم شهر رمضان المبارك (بغشامة) فوضعنا جميعا فى موقف لا نحسد عليه.

تتسابق القنوات الإعلامية فى ماراثون من الفوازير والمسلسلات والبرامج ذات الإنتاج الضخم ... ولا أدري ما علاقة رمضان الذي هو شهر روحاني له وضع خاص فى العقيدة الإسلامية بالإنتاج الفنى والدرامي والترفيهي وبرامج قصص (كفاح) الفنانين .. ليكون السؤال المنطقي الوحيد الذي يمكن طرحه أمام هذا التناقض هو:(إيه اللى جاب القلعة جنب البحر(!..

لماذا لا يحترم الإعلام العربي رمضان ... لماذا يتحول رمضان إلى شهر ترفيهى بدلا من شهر روحاني؟ .. لست شيخا ولا داعية ... ولكني أفهم الآن لماذا كانت والدتى تدير التلفاز ليواجه الحائط طوال شهر رمضان ... كنت طفلا صغيرا ناقما على أمي التى منعتني واخوتى من مشاهدة فوازير (شريهان) بينما يتابعها كل أصدقائي .. ولم يشف غليلى إجابة والدتي المقتضبة "رمضان شهر عبادة مش فوازير". لم أكن أفهم منطق أمى الذي كنت كطفل أعتبره تشددا فى الدين لا فائدة منه .. فكيف سيؤثر مشاهدة طفل صغير لفوازير على شهر رمضان؟

مرت السنوات وأخذتني دوامة الحياة وغطى ضجيج معارك الدراسة والعمل على همسة سؤالي الطفولى حتى أراد الله أن تأتيني الإجابة على هذا السؤال من رجل مسن غير متعلم فى الركن الآخر من الكرة الأرضية ... كان ذلك الرجل هو عامل أمريكي فى محطة بنزين اعتدت دخولها لشراء قهوة أثناء ملء السيارة بالوقود فى طريق عملى ... و فى اليوم الذي يسبق يوم الكريسماس دخلت لشراء القهوة كعادتى فإذا بى أجد ذلك الرجل منهمكا فى وضع (أقفال) على ثلاجة الخمور... وعندما عاد للـ(كاشير) لمحاسبتي على القهوة سألته وكنت حديث عهد بقوانين أمريكا : "لماذا تضع أقفالا على هذه الثلاجة" .. فأجابنى :"هذه ثلاجة الخمور وقوانين الولاية تمنع بيع الخمور فى ليلة ويوم الكريسماس يوم ميلاد المسيح"... نظرت إليه مندهشا قائلا : أليست أمريكا دولة علمانية .. لماذا تتدخل الدولة فى شئ مثل ذلك؟ .. فقال الرجل :"الإحترام.. يجب على الجميع احترام ميلاد المسيح وعدم شرب الخمر فى ذلك اليوم حتى وإن لم تكن متدينا .. إذا فقد المجتمع الاحترام فقدنا كل شئ".

الاحترام ... ظلت هذه الكلمة تدور فى عقلى لايام وأيام بعد هذه الليلة ... فالخمر غير محرم عند كثير من المذاهب المسيحية فى أمريكا .. ولكن المسألة ليست مسألة حلال أو حرام .. انها مسألة احترام ... فهم ينظرون للكريسماس كضيف يزورهم كل سنة ليذكرهم بميلاد المسيح عليه السلام .. وليس من الاحترام السكر فى معية ذلك الضيف ... فلتسكر ولتعربد فى يوم آخر إذا كان ذلك أسلوب حياتك ... أنت حر ... ولكن فى هذا اليوم سيحترم الجميع هذا الضيف وستضع الدولة قانونا يفرض الإحترام فيمنع بيع الخمر ذلك اليوم.
وحتى إذا كنت مسلما أو يهوديا أو حتى ملحدا فى أمريكا فلن يمكنك شراء خمور فى هذا اليوم حتى وإن كنت لا تؤمن بأهميته ولا بقدسيته ... فبغض النظر عن عقيدتك وتدينك فستجبر على احترام ذلك اليوم.

هكذا أرادت أمي أن تعلمني (احترام) رمضان منذ نعومة أظفاري .. فلتشاهد الفوازير والمسلسلات والأفلام كما تحب طوال العام إذا كان ذلك يتناسب مع معتقداتك وأخلاقك .. ولكن فى رمضان ستظهر احترامك لهذا (الضيف) الشهر سواء كنت متدينا أم لا.

بالنسبة لى لم تعد القضية فى رمضان قضية هل المسلسلات والأفلام والبرامج الحوارية حلال أم حرام ... وليست القضية قضية هل تفسد الفوازير والأغاني المصورة صيامك أم لا ... القضية أن الباب سيدق عما قريب ليدخل ضيف كريم بيت كل واحد منا ... المتدين وغير المتدين .. الإسلامي والعلماني ...
المسلم والمسيحي ... وسيكون عليك بغض النظر عن أفكارك أو أسلوب حياتك أو مدى تدينك أن تظهر لهذا الضيف ... الكثير من الاحترام

بقلم الدكتور مصطفي محمود رحمه الله.

Wednesday, April 21, 2010

عشرة فوائد للموت


عندما افكر في الموت لا اري امامي غير حرماني من كل من احببت
فالموت رغم قدريته وانه الضيف المحتم علينا استقباله لكنه يرتبط داخلنا بالحزن
لا اعرف لماذا فكرت في كتابة هذا الموضوع لكنني قررت ان افكر في فوائد الموت
اغلق باب الشقة وانزل علي السلم اخرج الي الشارع وفي هذا الطريق الخالي اتخيل انني
لو مت الان لما كنت امشي الان في هذا الطريق
وبالتاكيد ما كنت ساقوم من النوم وانا حزين ولن اجلس قليلا لاستريح من احساسي بالالم
فانا دائما ما اقوم علي احساس مؤلم بالحزن ربما كنت اتمني في داخلي ان لا اقوم
اتجه للحمام اغسل وجهي ولا اقوي علي روية وجهي في المراه
ربما من اهم فوائد الموت انك به تتجنب من رؤية وجهك في المراه كل صباح
فكلما رايته اشعر انني اذداد شقاء يوم بعد يوم
ارتدي ملابسي وانزل للشارع واتمشي وافكر كما افعل الان
ربما اذا مت اليوم لن اكون مطرا لاذكر نفسي ان الايام تمر بي دون ان اشعر
او اني مطر الان لتجاهل كل ما بي من مشاعر
اجلس خلف زجاج السيارة وهي تمر بصعوبة في زحام هذه المدينة الرمادية اللون
لا اعرف هل اعيني فقط هي التي تراها بهذا اللون ربما اذا مت لن اكون مطرا للشعور
باني غريب هنا بلا احد او اني غريب في اي مكان اخر
اجلس علي هذا المكتب في الصباح وانا اعلم اني لن اقوم من امامه الا في المساء
لا اعرف من منا يجلس علي الاخر ربما اذا مت اليوم لن اكون مطرا للشعور بهذه النظرة التي تملئها علامات الاستفهام المرفوعة امام وجي
لن اكون مطرا لان اري في اعينهم نظرات الشفقة او حتي نظرات اللوم
فكل المعاني لن اكون مطرا اذا مت اليوم لمحاولة فهمها واعادة صياغتها في جمل مفيدة
اعود من جديد لبيتي واتذكر اني لم اكل طوال اليوم
اقرر ان انام فانا لا اقوي علي الحركة من شدة التعب
انام علي السرير وانظر للسقف في صمت لا اعرف كم مر علي من الوقت وانا احاول ان اتحدث الي هذا الدولاب
الذي لا اجد لي صديق غيره
ربما اذا مت اليوم لن اكون مطرا لملاطفته او ان اتجازب معه اي حديث
ربما لن اكون مطرا ان اهرب من همومي اليه
اذا مت اليوم لن يكون هناك هموم لاهرب منها اصلا
لذلك اذا نشرت هذا البوست ولم ارد علي تعليقاتكم فقد مت اليوم
لانني لن اكون مطرا للرد علي لومكم لما كتبت او حتي كلاماتكم التي تحمل بين كلماتها مشاعر الشفقة
او حتي الحزن علي ما وصلت اليه



Saturday, April 17, 2010

أحساس حائر

عندما تنتظر شيء عمرا باكمله وعندما ياتي يابي ات ياتي وحيدا ياتي برفقة الخوف
فكل شيء جميل منتظر يجعلنا طوال الوقت نخاف هل هو حقيقي؟
هل مجرد حلم؟ هل هو صادق؟ هل هو مجرد لحظة عابرة؟
والكثير من علامات الاستفهام التي تحمل في طياتها
الحيرة ....... الشك ...... الخوف والقلق
احساس غريب لم اشعر به من قبل
لم اتعود ان اشعر بمثل هذا الاحتياج!!!
احساس بان كل حلم من احلامي كان له
ان كل طيف اجتاح خيالي كان طيفه
كل امنية جميلة داعبت خيالي كانت في اروع صورها ....... هو
احساس بان كل دقة من دقات قلبي لا تنادي الا باسمه .......
تامر............ تامر............تامر...........
وجدت قلبي ينبض من اللحظة الاولي
وعندما وقهت عيني عليه شاهدة شيء لم اعهده في عيون غيره
وجدت نفسي اسكن عينيه وجدت فيها لمعة
وجدت فيها لهفة وجدت في عينيه الحب وتعلمت من عينيه معني جديد للحنان
شعرت اني امامه عاجزة لا اجد ما اقول لا اعرف غير ان من ينظر لي هو حلمي الذي انتظرته طويلا
كنت امامه في قمة الضعف اداري خجلي الشديد باي شيء غير زي معني لاهرب من عينيه
من كلماته من حبه الذي تمنيته طويلا
وكيف لا ان اصمد امام هذا الاحساس الرائع
الذي اخذني لعالم بعيد تتمايل فيه الارواح وتنعم فيه القلوب عالم من الالوان
فمعه بدات اكتشاف معان جديدة لم اكتشفها بداخلي معه اكتشفت الفرحة
عالم لا يسكنه الا المحبين ووسط هذا الاحساس وبداخل تلك المشاعر
ترتجف شفتاي من الخوف وهي تردد....
هل هذا حقيقي ام خيال؟
ولم اجد ردا لسؤالي الي في عينيه عين انسان عاشق
ظل يسمي نفسه بهذا الاسم لكنه لم يكتشف معني اسمه الا عندما عرفني
لقد حركت كل ما بداخله من مشاعر
وجعلته يمسك بقلمه من جديد ويكتب لي

بحبك يا غالية
وعمري مهقدر اقولك بحبك
بحبك يا غالية
وقلبي في ليله بيحلم بقلبك
بحبك يا غالية
وحبك خطايا في ليل الدروب
وعيني بتفرح
لما التقيكي بهية وزهية
كشمس الشروق
بحبك يا غالية
وحبك في قلبي حقيقة وخيال
يا اصعب اجابة لاغرب سؤال
يا اجمل حكاية يا اجمل سفر
يا سهري وغنايا
في ضي القمر
بحبك يا غالية
يا اجمل معاني لاعزب قصيدة
بحبك يا غالية
قريبة او بعيدة
وعمري مهقدر اقولك شعوري
بحبك يا غالية
ومطر ابعد واخبي شعوري
بحبك يا غالية
وبرجع اقولك واريح ضميري
بحبك بحبك برغم الاي فات
بحبك يا غالية
لحد الممات
يا اصعب حقيقية يا اجمل خيال
يا اروع اجابة لاصعب سؤال
يا غالية بحبك
ومهما هنبعد
هفضل في قلبك
بحبك يا غالية
بقولها لقلبك
مهو الكدبة خيبة
بحبك يا غالية
ونسيانك
مصيبة


Saturday, April 10, 2010

العودة

قد تتصور من الوهلة الاولي وعند قرائة عنوان البوست انها عودة جديدة لعالم التدوين
لكن التدوين هو الذنب الذي لا اتوب عنه ابدا
ربما لا انشر كتاباتي الفترة الاخيرة وذلك لسبب غريب هو اني لا اكتبها حتي
لاني ادونها في عقلي طوال الوقت لذلك لا يقرائها غيري احيانا كثيرة
لكني ساعترف بمعني العودة وما اقصده بها
ساعود لمرحلة من حياتي حاولت كثيرا ان اتخطاها لكني امتشفت في النهاية انها الافضل
ربما في كثير من الاحيان يصبح الشيء الذي تحاول طوال الوقت تجنبه هو الشيء الوحيد الذي تجد فيه الراحة والسكون
لذلك قررت العودة لحالة عشتها لمدة ست سنوات متواصلة
ولن اخفي عليكم اني بدات هذه السنوات الست باول حزن حقيقي في حياتي
لقد جعلت مني هذه السنوات الست انسان وحيد انطوائي صامت صعب الفهم
حتي اني الي الان قد يشعر من يتعامل معي بهذه الصفات
لكنني الان قررت ان اعود من جديد لهذه المرحلة من حياتي
لهذا قد قمت بغلق حسابي علي موقع الفيس بوك
فقد اكتشفت اني استغله لتصدير الاحباط لكل المحيطين بي
لهذا قررت ان اشفق عليهم
واعود من جديد للوحدة التي معها اعود لكثير من العادات التي افتقتها مؤخرا مع ضغوط الحياة
لهذا قررت ان اكشف ما بداخلي اليكم رغم اني اعتبر نفسي غريبا الان عن عالم التدوين بعد مرحلة طويلة من الصمت التدويني
لذلك قررت العودة للصمت والتدوين من جديد
فالتدوين يعني لي الكثير من الصمت امام اتهامات نفسي ولومي الشديد لذاتي







Sunday, March 14, 2010

وتمضي الايام

دائما انظر له وانا اتعجب انه دائما صامت حزين
حتي عندما يضحك تشعر في ضحته كثير من الالم
لكن لا يري الكثير ذلك فكل من حوله يراه جامد صامت يتصور انه انسان بلا مشاعر
لا يعرف قيمة للحب حتي انا تصورت ذلك
رغم اني يوما ما عرفته كما لم يعرفه احد كنت اراه مبتسم سعيد ينظر للعالم من حواله وفي عينيه نظرة امل كبيرة
انه الان شخص اخر كائن مختلف
لم اكن اتصور ان مثله يوما ستدمع عيناه ولهذا اصابتني دهشة شديدة وانا اري في لمعة دمعة تختبيء بعينيه
حاولت ان اكتشف ما به فوجدته يسمع موسيقي حزينة موسيقي بداية المسلسل التركي وتمضي الايام
لم افهم ما سر ما به حاولت ان اتحدث معه بود واكتشف ما به
واكتشفت حقيقة حبه الضائع بين صفحات الايام
اكتشفت حقيقة مؤلمة ان بداخل هذا الصنم المتحرك قلب يشتغل حبا رغم انه يحاول دائما اخفاء ذلك
لاكني اكتشفته وفضحته هذه الموسيقي


وتقول كلماتها

النار تشتغل بداخلي
تكاد تحرق قلبي الحزين
وابريق القهوة فوق الرماد
نظرتك الاخيرة عالقة بذهني
لا اقوي علي نسيانها
شفتاي صامتتان ليل نهار
قلبي يتالم ليل نهار
دع الحبيب يذهب حيث شاء
دع القلب يحترق
فلن يسمع احد صوت دموعي ليلا
بعيد عن الاعين
فلن يسمع احد صوت دموعي ليلا
بعيد عن الاعين
ومرت الايام وقال لي يوما اخشي ان تدمع معي
وتمضي بك الايام
وها انا ادمع معه واسمع وتمضي الايام
علها تمضي وتاخذ ما بقي لي وتريحني من دموعي ليلا
بعيد عن الاعين
وتمضي الايام

عفوا بعض الكلمات في اخر الاغنية
لم يكتبها كاتب الاغنية بل كتبتها علي قلبي الايام



Wednesday, February 24, 2010

ليلة بقرب الحبيب




رغم اني اعيش وحيدا وقد لا اكتشف بسهولة الكثير من الامور التي لا اعرفها بالصدفة
حتي ان الكثير من المناسبات لا اكتشف انها اقتربت الا بعد ان تنتهي
لكن بسهولة شديدة اكتشفت قدوم المولد النبوي الشريف كل سنة وانتم كلكم طيبين
مجردة نظرة سريعة علي الشوارع والمحلات هتكتشف قد ايه في محلات كتير جدا لبيع الحلويات
والعرائس والانواع المختلفة من المكسرات في اشكال وتركيبات عجيبة
ووسط هذا الزحام استمتع بالمشاهدة فقط دون الاستماع فانا استمع لصوت عقلي
وهو يفكر هل هذه هي الطريقة الصحيحة لنحتفل بالنبي صلي الله عليه وسلم
هل نتذكره بعد ان نتناول الحلوي هل هذه هي الطريقة الائقة لشكر الله لانه هدانا في هذا اليوم العظيم
بهادي البشرية جمعها وخاتم رسلها
هل يكون الاحتفال اصدق واجمل اذا جاء بتزوق حلاوة الايمان ام بتزوق حلاوة المولد
هل فكرت للحظة ان في مثل هذه الليلة منذ ما يزيد عن 1400 عام
ولد النور الذي أخرج به الخالق سبحانه الناس من الظلمات الى النوروجعله خاتم النبيين والمرسلين
وبعثه رحمة للعالمين ليكون شاهدا لأمته وعلى الناس أجمعين
الذي جعله الله بشرا يسهل علينا الاقتداء به . ورجلا نعرف نسبه وصفته
يقول " لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم "
ففتح الله به آذانا صما وأعينا عميا وقلوبا غلفا
" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا "
هل هذه هي الطريقة الصحيحة للاحتفال بالنور بان نغلق اعيننا عنه ونحتفل بالحلوي وشهوة الاكل
هي بنا لنجعل هذه الليلة ليلة بقرب الحبيب ليلة نقم فيها لله ندعوه ان يجعلنا مع الحبيب
يارب العالمين فلنجتهد في هذه الليلة ولين عملنا فيها من صلاة وقراءة للقران الكريم وتقرب لله
وذكر لله بنية حب النبي وبنية ان ياتي يوم ونري النور الذي هدانا به الله
كل سنة وانتم كلكم طيبين
انا مش بمنع اكل الحوي بالعكس بس القليل الذي لا يحرمنا من متعة ليلة بقرب الحبيب

Tuesday, February 9, 2010

ماليش أمل

ماليش أمل فى الدنيا دى
غير إنى أشوفك متهنى
حتى إن لاقيت إن بعادى
راح يسعدك ابعد عنى

اما أنا مهما جرى هفضل
اصون عهد الهوى
وان غبت يوم ولا سنة
هفضل أنا هفضل أنا
بردو انا

خلينى احبك وافضل احبك
من غير مااعرف ايه سر قلبك
اما انا مهما جرى هفضل
اصون عهد الهوى
وان غبت يوم ولا سنة
هفضل انا هفضل انا
بردو انا



Tuesday, February 2, 2010

بدون عنوان



علمتني الايام ان اعيش واتحدي واوجه
علمتني ان احرم نفسي من كل شيء احبه
حتي لا احزن حين افقده
الي ان وقفت لاعلنها للجميع
لاقول لا يجب ان تتوقف امام شيء
لا يجب ان تعيش وانت تحتاج لشيء
تحدي نفسك
لكني توقفت للحظة لاتخيل هل كل شيء
يمكن التخلي عنه
هل يمكن ان تتخلي عن حلم صغير عشت حياة كاملة في انتظار تحقيقه
هل ستتحدي نفسك من جديد
لتعيش عمر جديد صنم متحرك
جامد من الخارج واجوف حزين من الداخل
عجبا لك ايها القلب القابع بين ضلوعي
لا
لا تتحدي نفسك من جديد
هناك اشياء لن تبقي بدونها
هكذا شعرت وانا تملئ عيني الدموع دون دمعة واحدة
عندما تخيلت للحظة اني سافقدك

Wednesday, January 6, 2010

اليكي قلبي



اليكي قلبي واليكي انتي اهديه
زهرة نادية فاقبليها واقبليه
يا اخت يوسف في الحسن رفقا بالذي
قد فاق اخاكي في عزاب ما يلاقيه
اعاني ما يعانيه لعلني
القي في هواكم ما يجافي تجافيه

من ارشيف تامر الحسيني
المجلس القومي للمراة
2006