Monday, February 25, 2008

الذكاء العاطفي

هل جلست مع نفسك في احد الاوقات وسئلت نفسك
لماذا انا لست الافضل لماذا انا المتفوق دائما وغيري هم من يكرمون
او حتي لماذا انا فاشل دائما وغيري ناجحون
ما هو سر النجاح ؟
لماذا ابذل جهد اكبر واحصل علي عائد اقل؟
لماذا اشعر احيانا بالضيق ولا اعرف لذلك سبب؟
لماذا اواجه دائما مشاكل من نتاج فشلي وخيبتي وغبائي؟
لماذا اجد الكثير من العقبات عندما اقرر ان احقق هدف ما ؟
لماذا اكون متحمس في البدايه وبعد قليل من الوقت اجد نفسي متخازل؟

لماذا اشعر بالتعاسه؟ او حتي اشعر بالملل وقلة الصبر؟
لماذا دائما احتاج للناس من حولي حتي استطيع ان اوادي عملي؟

ان الاجابه علي هذه الاسئله واكثر منها يكمن في كلمه سحريه
لم يكتشفها الا المتميذين الذين تراهم من حولك دائما وتنحني لهم ليتفوقوا عليك
انها الذكاء العاطفي Emotional Intelligence Quotient
والتي يتم اختصارها بالرمز EQ

الفشل؟

ان الفشل في حياتنا واخفاقتنا المتكرره تحدث لاننا نجهل سر وتفسير هذا الاختصار
قد اكون انا الافضل انا من يعمل بشكل اكثر انا من يتعب اكثر من اجل التميز
من اجل الحصول علي النجاح
اتعرفون لماذا لانني اقوم ببذل جهد حقيقي لكنه غير كافي
ان الذكاء بمفهومنا هو الذكاء العقلي Intelligence Quotient
والذي يتم اختصاره بالرمز IQ

يحدث الاخفاق والفشل وعدم التوفيق في حياتنا لاننا نجهل السر !!!

سر النجاح !

سر النجاح
ان العلاقه بين الذكاء العقلي والذكاء الوجداني او العاطفي كعلاقة
جبل من الجليد في محيط كبير حيث ان الذكاء العقلي هو جبل الجليد الذي نراه فوق سطح الماء
لكن الجزء الخفي المؤثر هو الذكاء الوجداني وهو الاساس وسر لنجاح




ما هو الذكاء الوجداني ؟

الذكاء الوجداني هو عبارة عن مجموعة من الصفات الشخصية والمهارات الاجتماعية والوجدانية التي تمكن الشخص من تفهم مشاعر و انفعالات الآخرين، ومن ثم يكون أكثر قدرة على ترشيد حياته النفسية والاجتماعية انطلاقاً من هذه المهارات . فالشخص الذي يتسم بدرجة عالية من الذكاء الوجداني، يتصف بقدرات ومهارات تمكنه من أن:
يتعاطف مع الآخرين خاصة في أوقات ضيقهم
يسهل عليه تكوين الأصدقاء والمحافظة عليهم
يتحكم في الانفعالات والتقلبات الوجدانية
يعبر عن المشاعر والأحاسيس بسهولة
يتفهم المشكلات بين الأشخاص و يحل الخلافات بينهم بيسر
يحترم الآخرين ويقدرهم
يظهر درجة عالية من الود والمودة في تعاملاته مع الناس.
يحقق الحب والتقدير من الذين يعرفونه .
يتفهم مشاعر الآخرين ودوافعهم ويستطيع أن ينظر للأمور من وجهات نظرهم.
يميل للاستقلال في الرأي والحكم وفهم الأمور
يتكيف للمواقف الاجتماعية الجديدة بسهولة.
يواجه المواقف الصعبة بثقة.
يشعر بالراحة في المواقف الحميمية التي تتطلب تبادل المشاعر والمودة.
يستطيع أن يتصدى للأخطاء والامتهان الخارجي.

إذن فأنت تلاحظ أن الذكاء الوجداني مفهوم يحمل في طياته عدد من السمات والصفات التي يمكن تلخيصها في

الإدراك الواضح لدوافعه الشخصية بما في ذلك وعيه بمختلف المشاعر التي تتملكه حتى وهو في قمة الانفعال.
يثق في نفسه ويتحمل مسؤولية أفعاله وينزع للاستقلال في تصرفاته وآرائه.
يتمتع بدرجة عالية من الصحة النفسية بما في ذلك الخلو النسبي من اضطرابات القلق والكآبة.
ينظر للحياة بتفاؤل وإيجابية.
قد يشعر أصحاب هذا النوع من الشخصية بالكدر والضيق أحياناً كالآخرين ولكنهم يستطيعون التخلص من هذه المشاعر في فترات قصير بسبب ما يتسمون به من عقلانية وحنكة.
لديهم قدرة عالية على التحكم في تقلباتهم الانفعالية، مع توظيف مشاعرهم وعواطفهم لما فيه الصالح الشخصي دون تضحية بصالح الآخرين.
يتفهمون جيداً ما يواجههم من آمال أو آلام ومن ثم تتسع الفرص أمامهم للنجاح والتفوق وتكوين علاقات إنسانية فعالة بالآخرين.
يمكنك أن تتوقع ما تستطيع تحقيقه في الحياة من فوز وتفوق إذا كنت تملك قدراً مرتفعاً من الذكاء الوجداني بالإضافة للذكاء العقلي الذي يرتبط بالنجاح الأكاديمي وتحصيل العلم والمعلومات وغيرها من المهارات الفكرية والذهنية التي تقيسها مقاييس الذكاء التقليدية.
ومنذ تبلور هذا المفهوم، أصبح من أكثر المفاهيم رواجا في علم النفس لدرجة أن الرئيس السابق "كلينتون" عندما سألوه في إحدى اللقاءات عن أهم المفاهيم التي أثرت في حياته المهنية ونجاحه السياسي والاجتماعي كان مفهوم الذكاء الوجداني من أكثر المفاهيم التي ذكر أنها أثارت تشوقه واهتمامه وأفادته في حياته أجل الفائدة.

الذكاء الوجداني يمكن تعلمه واكتسابه:
ولعل من أهم جوانب التطور إثارة في موضوع الذكاء الوجداني، ما يتعلق بتدريبه وزيادته في السلوك. فالذكاء الوجداني - بعكس الذكاء العقلي ونسبة الذكاء التقليدية - يتصف بعدد من المهارات التي يمكن تعلمها واكتسابها بيسر. وقد كشفت بحوث العلماء في هذا الصدد أن الذكاء الوجداني خاصية أو مجموعة من الخصائص يمكن تدريبها وتنميتها من خلال كثير من الأساليب التي تساعد علي تنميتها وتقويتها في الشخصية.

سر اللعبة
الآن عرفت ما هو الذكاء الوجداني وتعرفت على بعض خصائصه الثابتة، ويبقى لك أن تعرف بعض ما يجب عمله لاكتساب مهاراته. وقد استطاع العلماء لحسن الحظ أن يكتشفوا كثيرا من أسرار هذا النوع من الذكاء كما استطاع البحث العلمي أن يمنحنا كثيراً من التوجيهات التي ترفع من معدل الذكاء الوجداني من بينها :
تدريب الذات على الهدوء والاسترخاء في مواجهة الأزمات.
كن واعياً بالمشاعر والانفعالات السلبية التي تتملكك أحياناً دون توقع. كن منتبها بشكل خاص لحالات القلق والاكتئاب والغضب، وأعمل على التخلص منها أو الإقلال منها بقدر ما تستطيع، لأنها تعيق تفاعلاتك الجيدة بالناس وتجعل بينك وبينهم سدا منيعا يعيق تفاعلك بهم.
لا تجعل العناد أو المكابرة يحرمانك من التعلم من الآخرين حتى ولو كانوا أصغر منك أو مختلفين عنك أو أقل مركزاً أو سطوة فالرأي الجيد والحكمة لا تعرف التمييز فاطلبها حيثما وجدتها وأينما وجدتها ومع من تجدها.
حافظ دائماً على مشاعر طيبة عند التعامل مع الآخرين بأن تتفهم مشاعرهم وما يوجههم من دوافع وحاجات شخصية واجتماعية. تفهم مخاوفهم، ومشاعرهم بالغيرة والغضب حتى تكون أقدر على توجيه تفاعلاتك معهم في الطريق الإيجابي دائما وبأقل قدر من التوتر.
علينا أن ندرب أنفسنا جيداً على مواجهة الأزمات بهدوء، وأن نتصدى لحل الخلافات خاصة تلك التي تثور عندما نواجه مختلف التأثيرات السلبية والعقبات التي قد تطرحها أمامنا بيئة اجتماعية تعوق قدراتنا علي النمو السليم والصحة النفسية.
كذلك ينصح العلماء بأن تنمي قدرتك على مواجهة النقد الخارجي. أنظر للنقد بوصفه فرصة للناقد والمنتقد للعمل معاً نحو تحقيق هدف له معنى للوصول إلى حلول ناجحة للمشكلات التي أثارت النقد ، وليس بوصفه خصومة وتآمر.
راقب تحيزاتك وتعصبك الشخصي ضد بعض الأشخاص المختلفين عنك اجتماعياً أو ذهنياً. تذكر أن التعصب نوع من الجمود العاطفي ولهذا تتصف الشخصية المتعصبة بالعدائية نحو المختلفين عنا في الرأي أو السلوك مهما كانت الحقائق مختلفة عما نحمل من رأي متحيز أو توجه سلبي نحو الآخرين.
لكي تنمي شخصيتك في اتجاه الذكاء الوجداني امنح فرصة لنمو مهاراتك على التعاطف ومؤازرة الآخرين ومد يد العون لهم. تذكر أن العطاء لا يكون مادياً فحسب بل يمتد ليشمل قدرتك على العطاء من جهدك ووقتك وعلمك. تذكر أنه إذا كان من أهدافك أن تمد يد العون والمساعدة للآخرين فثق أنك ستجد الكثير من الطرق الملائمة لعمل ذلك، فالمجال أمامك واسع جدا لتكون خدوماً و " خادم القوم سيدهم" .
وأخيراً أنظر وتأمل العبارات التي بدأنا بها هذه الموضوع وعامل هذه العبارات على أنها عقبة في تطورك الشخصي ونجاحك في العمل، ومن ثم تجنب ما تصفه هذه العبارات من آراء أو سلوك، واعمل على أن تتصرف بعكسها ، أي بحسب الخصائص الثمانية المذكورة في الموضوع ، استمر في ذلك حتى تصبح تصرفاتك الجديدة عادية وترتبط بحق بما يسمى بالذكاء الوجداني

بعد ان عرفت السر لماذا ماذلت تقف في نفس النقطه
ابدا الان في التحرك للافضل للغد الذي ينتظرك
وفي موضوعنا القادم سنلقي الضوء عن الذكائات المتعدده
كاستكمال لهذا الموضوع

واحب ان اشكر كل المهتمين بموضوعات التنميه البشري التي اقدمها في مدونتي
من مصر وكل دول العالم العربي واعدهم دائما بالجديد



8 comments:

  1. أجمل حاجة في مقالك انك وضحت في الاخر الحل - أهم شىء هو تقديم الحلول بجوار المشكلة أو توضيح الطريق لإكتساب خبرة معينة

    ReplyDelete
  2. اخي العزيز محمود علم
    انا سعيد جدا بمشاركتك
    خاصه انها الاولي وفي موضوع هام جدا
    واتمني ان يكون اعجبك
    واعدك بنفس المستوي وبموضوعات قادمه هامه ومفيده ان شاء الله
    تحياتي لك يا صديقي العزيز

    تامر الحسيني

    ReplyDelete
  3. بجد الموضوع جميل جدا يا مستر تامر
    انا مش لاقيه كلام يتقال
    بنتعلم منك كتير قوي
    ومتهيئلي اي حد بيقعد معاك بيتعلم
    ربنا يوفقك

    ياسمينا
    بنوته شقيه
    اشقي واحده في القاره الافريقيه
    وكل القري المجاوره
    ههههههههههههههههههه

    ReplyDelete
  4. شكرا جدا على الموضوع ده وخاصة توضيح لفرق بين الذكاء العاطفي والوجداني
    لان هذين النوعين من الذكاء مرتبطين ببعض او بمعني اصح مكملين
    ولكن كل منهم له وظيفة مختلفة
    انا استفادت كتير من موضوعك الجميل
    وننتظر المزيد
    وان شاء الله ترجع لنا المرة الجاية بموضوع جديد قيم

    ReplyDelete
  5. عزيزتي ياسمينا
    اشكرك جدا علي التعليق
    فعلا الذكاء العاطفي
    بالاهميه لمكان طرحه بشكل قوي
    لانه بالفعل بيستحوز علي نصيب كبير في تطور وتميز البشر
    تحياتي

    ReplyDelete
  6. عزيزتي lovly girl
    خالص تحياتي لحضرتك
    وكمان احب اشكرك علي ملاحظاتك التي
    تصب دائما لصالح الموضوع وتصل دائما لصميم الموضوع
    واعدك بعمل موضوع يتحدث عن الذكائات المتعدده
    ودي ارقي مستوي وصل ليه العلم البشري في دراسة الذكاء البشري بكافة انواعه
    والي هذا الحين لكي خالص تحياتي

    ReplyDelete
  7. 福~
    「朵
    語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
    來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

    ReplyDelete
  8. كلامك عن البنت الخيخة والصراحة جميل جدا بس اقولك حاجة البنت اللى بتتعامل بصراحة وصدق مش بتنفع وهما الاتنين بيكونوا مبسوطين وهما بيكدبوا على بعض اة وبيكونوا عارفين بس عادى بردو وكل واحد فيهم بيفتكر انة بعد الجواز هيغير التانى كلية وبيتجوزا وكل واحد فيهم بيتعامل كانة فة حرب ومين هيكسب يكون هو القبطان فى سفينة الحياة

    ReplyDelete

باضافة تعليق انت تساهم في اثراء الحوار
وتعرض وجهة نظرك التي سيستفيد منها الاخر
بالتاكيد