Sunday, July 13, 2008

BIG baby


فعلاً إنه طفل كبير يحتاج لرعايتك وحنانك وعطفك.. يحتاجك في كل وقت لذلك عليك أن تفهمي نفسية هذا الطفل فهو طفل من نوع خاص
إنه رجلك وطفلك الكبير وحبيبك وهو شريك حياتك
هو الذي يوفر لك كل ما تحتاجينه من حنان وحب ورعاية ولا يخلو الأمر من توفير فرص الحياة السعيدة لك ولأولادك هذا الطفل يحتاجك
قد يكون تفكير النساء بأن الرجل إنسان قوي ذو عواطف قاسية صلبة و..و..
لا.. بل إن الرجل إنسان يملك العواطف والأحاسيس الرقيقة واللين والرقة
فهذه الصفات مشتركة بين الرجل والمرأة لكن التخلف والواقع الذي نعيشه وجهل المرأة نفسية الرجل
هو في الغالب سبب لكل المشاكل التي قد تودي لنهاية الطريق بينهما
هذا الرجل الذي يكد في العمل ويتعب ويبذل قصارى جهده لكي يحقق الأمان للمراه ولاطفاله
ألا يستحق منك بعض الاهتمام والعناية والرعاية؟

يجب عليك أيتها المرأه أن وتكوني على يقين من أن هذا الطفل يريد الحب والحنان والعطف كما أنك أنت تريدينه فلا تبخلي على رجلك . يجب أن تعرفي أنه إنسان مثلك له عواطف وله مشاعر.

هذا الطفل يحزن ويبكي ويتألم و يعاني و..و...
وهو يريد العطف والحنان يريد أن يشعر بالأمان معكي يجب أن تعلمي هذا
هل عندك طفل؟ هل يحب ابنك أن تلاعبيه؟ هل يحتاج إلى رعاية؟ هل يبكي؟ هل يتألم؟ هل تستطيعين تركه من دون رعاية؟
إذا كان السؤال: هل تستطيعين ترك الطفل الصغير بدون رعاية أبداً يوماً أو يومين، أو إذا قلنا إذا اضطررت إلى سفر وتركتِ هذا الطفل أسبوعاً أو أسبوعين، ما هو شعورك تجاه طفلك؟
الجواب أن ترك الطفل الصغير بدون رعاية شيء صعب على الأم وعلى الطفل، ومع أنك تستطيعين أن توفري له من يرعاه، لكن يبقى السؤال هل من الممكن أن ترعاه الخادمة أو أي شخص آخر مثل رعايتك له؟
شيء أكيد وطبيعي "لا".
والحالة الثانية إذا اضطررت للسفر وتركتِ طفلك، هل تشعرين تماماً أن طفلك بأمان؟
لا أظن ذلك، يبقى الخوف عليه موجود وتبقين مشغولة عليه؛ فالنهاية واحدة: أن الطفل يحتاجك وأنت تحتاجين لرعاية طفلك كونك أم.

فلنطبق ما قلناه على الطفل الكبير الذي بينك وبينه رابطة قوية رابطة فيها أسمى معاني الإنسانية.. إنه الحب فهو فعلاً وبدون شك اهم انسان بحياتك واكثر طفل يحتاجك.. يحن إليك، لكن شعورك الدائم بأنه إنسان قوي صلب لا يملك الأحاسيس أو المشاعر و..و. هذه الأفكار يجب أن تزول من دماغك . إنها أفكار قد دمرت عائلات كثيرة.. يجب عليك دائماً وأبداً أن تعتبريه طفلاً.

فلنطبق السؤال على زوجك، (مع الأخذ بعين الاعتبار أن الطفل من الممكن أن لا يتأثر كثيراً لأنه يجهل أمه ولم يميزها بعد، فما بالك بالزوج).
قلنا أن ترك الطفل الصغير بدون رعاية شيء صعب.
وهذا نفس الحال مع الزوج، فإذا تركته يوماً أو يومين بدون رعاية أو أهملته والم تهتمي بشئونه، فسوف يتعب لأنه يحتاجك.
ومن الممكن أيضاً أن لا يظهر عليه هذا التعب، لأنه كما قلنا طفل كبير يستطيع أن يخفي تعبه عكس الطفل لأن الطفل يبكي أو يصرخ أو...أو..
وهنا تبدا كل المشكلات وهنا تنتهي
قلنا أنك إذا اضطررت للسفر تبقين مشغولة على طفلك وقلقة عليه؛ فالكثير من النساء لا يفكرن بأزواجهن في هذه الحالة، فهن يعتبرن أن أزواجهن رجال، فالرجل قوي. أنا لا أقول أن الرجل إنسان ضعيف.. لا.. فهو بطبيعته أقوى من المرأة، لكن تبقى له تلك المشاعر والأحاسيس الرقيقة.
فعند سفرك يفقد جزءاً كبيراً في حياته؛ يواجه الفراغ.. يحن إليك ويشتاق.. فكما قلنا أنه طفل كبير ربما لا يظهر شيء على الرجل لقوته وصلابته، وقد تقول بعض النساء أن الرجال يتحملون الفراق ولا ينزعجون ولا يتأثرون ...ولا

فمن الذي قال لك هذا؟ إن الرجل يحتاجك في كل وقت وفي كل ثانية. فإن واجهته مشكلة أو أي أمر يصعب عليه، فإنه لا يذهب لجاره بل يأتي لكِ.. نعم يأتي لك لأنك بالنسبة له بلسم جراحه. أنت يجب أن تعلمي أنك كل شيء بحياته، ويجب عليك أن تأسريه بحبك وحنانك له وأن تكوني أمه وأخته ومخرج أحزانه.

وأنت كامرأة دورك كبير وجليل. أنتِ لم تخلقي فقط للإنجاب والغسيل والطبخ. أنتِ شيء كبير بالنسبة لزوجك، فإن حققت ذلك الدور العظيم بأنك زوجة مثالية فبالتالي أنت أنشأت أسرة مثالية، والأهم أن تكون مبنية على الإسلام.

وقد يُنظر إليه بأنه شيء غير مهم، بل بالعكس اعتبار الزوج طفل كبير شيء جميل ويضفي على الحياة الزوجية سعادة وفرح، وعليك أن تعرفي أنك شيء كبير.. أكبر مما تصورينه. دورك و مسؤوليتك كبيرة، فإذا لم تهتمي بزوجك الذي هو أبو أولادك فهل من المعقول أن تكون أسرتك أسرة طبيعية؟ لا... أبداً.

ولا تنسي ما يعانيه زوجك خارج البيت من متاعب ومشاق قد لا تحسّين بها، فهل تجدين أنه من السهل أن يأتي زوجك البيت ولا يجد الرعاية (الرعاية ليست فقط تحضير الأكل وغسل الملابس) المعنوية، ومنها أن يكون طفلاً، فإن عاملته على أنه طفل فأنت هنا تلعبين دور المرأة الرائعة.

فعند اللعب معه تماماً -كما تلعبين مع أولادك الصغارلا فرق بين الأطفال، لكن كوني حريصة ان لا تظهري كمن يستخف بعقله او يعبث معه - وهنا يجد نفسه قد عاد صغيراً وقد ينسى متاعبه ومضايقات عمله، عدا عن زيادة مودته لكِ وحبه لكِ، فأنت هنا تخففين عنه وتضفين جواً رائعاً وآمناً لزوجك، وتكونين الزوجة الحنون.

ولا تنسي أيتها الزوجة أن العلاقة علاقة تكامل بينكما، فعند حاجتك إلى المساعدة أو إلى أي شيء هل تجدين جارتك أمامك؟ لا إنه هو زوجك، هو الذي يوفر لك كل ما تحاجين من رعاية وحب وعطف وحنان. ولا أتصور أبداً أنه يوجد إنسان يستطيع أن يوفر لك ما يوفره زوجك لك.

10 comments:

  1. الله يا تامر
    بجد موضوع تحفة
    فعلا
    انا على طول بسمع ماما تقول ان الراجل طفل كبير والمرأة هي المسئولة عن تصرفاته من الاف الى الياء
    هو فعلا كدة وسبحان الله ربنا اعطى المرأة قوة تحمل كبيرة برغم متاعب البيت والاسرة ولو في شغل
    كمان عندها طفلها الكبير
    اللي لازم تهتم بيه ومش صسغة الزام
    لا ده حب
    وهي بتعمل كدة لانها بتحب دورها ده والاجمل انها تبدع فيها
    يعني علشان التغيير بيكون جميل والرجل بطبيعته بيحب التغير
    لان النمط الواحد بيعمل رتابة في الحياة
    يعني مثلا
    لو حست ان في عنده مشاكل مفيش مانع انها تروح تستناه وتاخده من شغله وتخرجه و الاولاد تبقى تسيبهم عند والدتها
    انما موضوع انها تسيبه وتسافر او تبعد فده طبعا خطر كبير قوي
    ازاي يهون عليها
    لو هي كانت فعلا حساه طفلها حبيبها مش هتقدر تبعد عنه لحظة
    لان عقلها وقلبها هيكون مشغول يا ترى اكل شرب
    يعني حاجات من دي
    فعلا الرجل ما هو الا BIG lovely baby
    ميرسي قوي يا تامر على الموضوع الجميل ده

    ReplyDelete
  2. عزيزتي softrose
    اولا احب احيكي علي كلامك الجميل وفهمك الذكي للموضوع

    واحب اقوك ان ذكاء المراه له صلة كبيره جدا بعلاقتها مع زوجها
    والمراه التي تتميز بذكاء عالي هي الاقدر علي جعل زوجها
    طفلها الجميل الذي يجد عندها ما لا يجده في اي مكان اخر

    تحياتي لتعليقك الجميل
    انسان عاشق حر
    تامر الحسيني سابقا

    ReplyDelete
  3. على فكرة يا تامر الزوج بالذات محتاج من زوجته حاجات كتير ودايما بيغير لو حس إن فيه شئ عندها أهم منه زى الطفل الصغير هو محتاج منها تكون
    زوجة
    وافيه طائعة متحملة للمسئوليه تقدر تقف وراه لحد آخر المشوار
    أم
    حنان الأم وعطفها على ابنها وقربها منه وخوفها عليه وانه دايما فحضنها
    صديقة
    يقدر يتكلم معاها ويناقشها ويتحاور معاه فى أى شئ جواه
    حبيبه
    حب ومشاعر وأحسايس ليس لها حدود
    عاشقة
    تعطى بلا توقف تعى معنى لحظات السعادة وتسعده بكل ما حباها الله بها من قدرات على الإسعاد والحب
    لأنه بالفعل الأبن البكرى لها
    طفل كبير فعلا
    موضوع جميل

    ReplyDelete
  4. الله يا مان
    كلامك دا بيفكرنى باغنية للفنان كاظم الساهر اسمها الليلة احساسى غريب
    فية كوبلية جميل قوى ياريت الزوجة او الحبيبة تعرف
    والكوبلية بيقول


    جيتني تشكي الزمن وجيتك أريد أدفى
    لقيت في قلبي وطن ولقيت بك منفى

    ياريت كل زوج يلاقى وطن

    ReplyDelete
  5. وكمان يا تاتو فية كمان اغنية برضة لكاظم الساهر وكلمات نزار قبانى
    اسيبك مع كلماتها


    قولي ولو كذبا كلاما ناعما

    قد كاد يقتلني بك التمثال

    ما زلت في فن المحبة طفلة

    بيني وبينك أبحر وجبال

    لم تستطيعي بعد أن تتفهمي

    أن الرجال جميعهم أطفال

    فإذا وقفت أمام حسنك صامدا

    فالصمت في الحرم الجمال جمال

    كلماتنا في الحب تقتل حبنا

    إن الحروف تموت حين تقال

    قصص الهوى قد جننتك فكلها

    غيبوبة وخرافة وخيال

    الحب ليس رواية يا حلوة

    بختامها يتزوج الأبطال

    هو أن نثور لأاي شيء تافه

    هو يأسنا هو شكنا القتال

    هو هذه الكف التي تغتالنا

    ونقبل الكف التي تغتال

    نزار قباني

    ReplyDelete
  6. عزيزتي smilyrose

    فعلا الزوجة بتاخد ادوار كتير في حياة الرجل انتي ذكرتيها واحب اكاد عليها

    زوجة
    ام
    حبيبه
    عاشقه
    وفي كمان
    اخت
    وابنه

    كل المعاني دي بتمثلها الست للرجل
    وحرام الست تحرم نفسها من المعاني دي

    ReplyDelete
  7. عزيزي رومنسي

    طبعا زي ما عودتنا بكلامك الجميل بترد علي كافة الموضوعات

    احب اشكرك علي الكلام الجميل ده
    خاصه شعر نزار قباني


    ما زلت في فن المحبة طفلة

    بيني وبينك أبحر وجبال

    لم تستطيعي بعد أن تتفهمي

    أن الرجال جميعهم أطفال

    فإذا وقفت أمام حسنك صامدا

    فالصمت في الحرم الجمال جمال

    تحياتي

    ReplyDelete
  8. السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته

    أزيك يا تامر عامل ايه ؟

    انا معترض معاك فى حاجات كتير يا تامر


    اولا فى إعتقادى الشخصى إن الرجل والمرأة هما جزئان لا يتجزأن و كلاهما يشعر بالاخر

    و طبعالكل قاعدة شواذ .... و إنت إتكلمت عن القاعدة الشادة إنها هى القاعدة الاساسية وعممتها


    ثانيا إنت اتهمت المرأة فى أعز ما تملك و اكثر شئ يميزها ألا و هو الاحاسيس


    المرأة خزان مشاعر لا ينقطع ولا ينضب


    و المرأة أكثر شعورا بزوجها لانها ليست مجبورة علي على أن تهتم به لكونه زوجها بل لان مشاعر الفياضة وحنانها هو الذى منحها ذلك الواجب

    شكرا ليك يا تامرررر



    تحياتى

    عمرو وجيه

    ReplyDelete
  9. عزيزي عمرو وجيه
    اولا احيكك علي تعليقك واشكرك عليه

    ثانيا انا متفق معاك رغم انك مش متفق مع الموضوع

    فعلا الموضوع بيتهم المراه في مشاعرها واحاسيسها
    رغم ان مشاعر المراه هي اجمل ما يميزها

    لكن للاسف في زحام الحياه والصراع
    الدائر للاسف نسيت المراه انها امراه وان في انسان اخر يحتاج مشاعرها الجميله
    وللاسف ظروف الحياه والمجتمع والفقر هما من اهم اسباب هذا الصراع
    الذي جعل الرجل والمراه في اتون واحد من الصراعات فكل منهم يفكر في ما حوله من صراع وينسي الاخر

    وان لم اعرض في موضوعي لاحتياج المراه لمشاعر الرجل
    فمشاعر الرجل واهتمامه وحبه هام جدا للمراه لتشعر بالامان
    والحب ليس احتياج للرجل فقط بل للاثنين
    فهو ما يوحدهما

    اشكرك يا عزيزي علي اسرائك للحوار

    تحياتي
    انسان عاشق حر
    تامر الحسيني سابقا

    ReplyDelete
  10. 福~
    「朵
    語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
    來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

    ReplyDelete

باضافة تعليق انت تساهم في اثراء الحوار
وتعرض وجهة نظرك التي سيستفيد منها الاخر
بالتاكيد