Wednesday, April 9, 2008

العصف الذهني

او العصف الذهني Brainstorming
هو طريقة عملية لجلب عدة حلول لمشكلة معينة ،
بحيث يقوم الشخص او مجموعة من الأشخاص بالجلوس و تحديد المشكلة ثم التفكير بحلول لهذه المشكلة بحيث يتم كتابة جميع الأفكار التي تتعلق بالمشكلة في ورقة ثم محاولة اختيار المناسب منها لحل المشكلة. تعرف العالم على (العصف الذهني) في عام 1953 عندما الف (اليكس اوبسرن) كتابه الذي اسماه التخيل التطبيقي

مفهوم العصف الذهني :

استرتيجية العصف الذهني واحدة من آساليب تحفيز التفكير والإبداع الكثيرة التي تتجاوز في أمريكا أكثر من ثلاثين أسلوبا ، وفي اليابان أكثر من مئة أسلوب من ضمنها الأساليب الأمريكية .
ويستخدم العصف الذهني كأسلوب للتفكير الجماعي أو الفردي في حل كثير من المشكلات العلمية والحياتية المختلفة ، بقصد زيادة القدرات والعمليات الذهنية .
ويعني تعبير العصف الذهني : استخدام العقل في التصدي النشط للمشكلة .

أهداف العصف الذهني :
تهدف جلسات العصف الذهني إلى تحقيق الآتي :
1 ـ حل المشكلات حلا إبداعيا .
2 ـ خلق مشكلات للخصم .
3 ـ إيجاد مشكلات ، أو مشاريع جديدة .
4 ـ تحفيز وتدريب تفكير وإبداع المتدربين .

مراحل العصف الذهني :
يمكن استخدام هذا الأسلوب في المرحلة الثانية من مراحل عملية الإبداع ، والتي تتكون من ثلاث مراحل أساسية هي :
1 ـ تحديد المشكلة .
2 ـ أيجاد الأفكار ، أو توليدها .
3 ـ إيجاد الحل .

مبادئ العصف الذهني :
يعتمد استخدام العصف الذهني على مبدأين أساسيين هما :

1- تأجيل الحكم على قيمة الأفكار :
وذلك في صالح تلقائية الأفكار وبنائها ، فإحساس الفرد بأن أفكاره ستكون موضعاً للنقد والرقابة منذ ظهورها يكون عاملاً كافياً لعدم اصدار أية أفكار أخرى .

2- كم الأفكار يرفع ويزيد كيفها :

أن أكثر الأفكار احتمالاً للظهور والصدور هي الأفكار العادية والشائعة المألوفة ، وبالتالي فللتوصل إلى الأفكار ، غير العادية والأصلية يجب أن تزداد كمية الأفكار .


القواعد الأساسية للعصف الذهني :

1- ضرورة تجنب النقد للأفكار المتولدة :
أي استبعاد أي نوع من الحكم أو النقد أو التقويم في أثناء جلسات العصف الذهني ، ومسؤولية تطبيق هذه القاعدة تقع على عاتق رئيس الجلسة .

2- حرية التفكير والترحيب بكل الأفكار مهما يكن نوعها :
والهدف هنا هو إعطاء قدر أكبر من الحرية للفرد في التفكير في إعطاء حلول للمشكلة المعروضة مهما تكن نوعية هذه الحلول أو مستواها .

3- التأكد على زيادة كمية الأفكار المطروحة :

وهذه القاعدة تعني التأكد على توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار المقترحة لأنه كلما زاد عدد الأفكار المقترحة من قبل الافراد زاد احتمال بلوغ قدر أكبر من الأفكار الأصلية أو المعينة على الحل المبدع للمشكلة .

4- تعميق أفكار الآخرين وتطويرها :

ويقصد بها إثارة حماس المشاركين في جلسات العصف الذهني من الافراد أو من غيرهم لأن يضيفوا لأفكار الآخرين ، وأن يقدموا ما يمثل تحسيناً أو تطويراً .

مراحل حل المشكلة في جلسات العصف الذهني :

هناك عدة مراحل يجب اتباعها في أثناء حل المشكلة المطروحة في جلسات العصف الذهني وهي :

1 ـ مرحلة صياغة المشكلة :

يقوم المسؤول عن جلسات العصف الذهني بطرح المشكلة على الافراد وشرح أبعادها وجمع بعض الحقائق حولها بغرض تقديم المشكلة للافراد .

2 ـ مرحلة بلورة المشكلة :
وفيها يتم تحديد دقيق للمشكلة وذلك بإعادة صياغتها وتحديدها من خلال مجموعة تساؤلات
إن إعادة صياغة المشكلة قد تقدم في حد ذاتها حلولاً مقبولة دون الحاجة إلى إجراء المزيد من عمليات العصف الذهني .

3 ـ العصف الذهني لواحدة أو أكثر من عبارات المشكلة التي تمت بلورتها :

وتعتبر هذه الخطوة مهمة لجلسة العصف الذهني حيث يتم من خلالها إثارة فيض حر من الأفكار ، وتتم هذه الخطوة مع مراعاة الجوانب التالية :
أ – عقد جلسة تنشيطية .
ب – عرض المبادئ الأربعة للعصف الذهني .
ج – استقبال الأفكار المطروحة حتى لو كانت مضحكة .
د – تدوين جميع الأفكار وعرضها ( الحلول المقترحة للمشكلة ) .
هـ – قد يحدث أن يشعر بعض الافراد بالإحباط أو الملل ، ويجب تجنب ذلك


4ـ تقويم الأفكار التي تم التوصل إليها :
تتصف جلسات العصف الذهني بأنها تؤدي إلى توليد عدد كبير من الأفكار المطروحة حول مشكلة معينة ، ومن هنا تظهر أهمية تقويم هذه الأفكار وانتقاء القليل منها لوضعه موضع التنفيذ .

وبذلك يكون العصف الذهني من اهم الطرق لتوليد افكار ابداعيه لانه يعتمد علي افكار حره لا تخضع لقيود واحد اهم وسائل حل المشكلات

3 comments:

  1. على فكرة ذلك السلوب من الأساليب الجميلة فى حل المشاكل وخصوصا المعقد منها فهو يفيدنى فى كثير من مواقف حياتى والتى تتطلب ذهن خالى من الشوائب كى يستطيع الابداع فى ايجاد حل مناسب لهذه المواقف والمشاكل
    وقد أفادنى موضوعك حيث أنه زاد فى مدى تفكيرى واحتوائى للعديد من الموضوعات
    وارجو المزيد من مقالات التنمية البشرية فهى تفيدنى كثيرا
    شكرا جزيلا

    ReplyDelete
  2. اشكرك يا عزيزتي smilyrose
    علي تعليقك الجميل
    واتمني ان الاسلوب ده من اساليب التفكير الابتكاري
    يكون اضاف جديد لمهاراتك
    تحياتي

    تامر الحسيني

    ReplyDelete
  3. 福~
    「朵
    語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
    來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

    ReplyDelete

باضافة تعليق انت تساهم في اثراء الحوار
وتعرض وجهة نظرك التي سيستفيد منها الاخر
بالتاكيد