Saturday, October 27, 2007

الليله الرابعه للقمر الحزين

رغم عني لم استطيع هذه المره
وجدت نفسي بلا اي قدره علي المقاومه

وبين احضان قمري الحزين
اه حاره خرجت من صدري حين رايته
ودمعة ابت ان تنزل وغصت في وجهه الحزين
ودار بخاطري كم ليالينا سويا كانت سعيده
كم تغنينا بالحب والسعاده والشوق سويا
وكم من رسائل في الهوا ارسلتها اليه

وكم سئلته عن حبيبي وعن عيونه
وكم حكي لي عن شوقه الي صدري الي حضني
كم اراه حزينا الان لكن ليس بقدر حزني
استحلفك يا قمر ان تسئل
لماذا؟
لماذا تركتني دون ان تقول لي كيف اعيش بدونها

وكيف يكون هذا القلب الذي ينبض بالحب صخرا؟
وكيف تكف هذه العيون عن البحث عنها ؟
وكيف اكون بقربها وبيننا خطوات ولا اراها؟
الف سؤال وسؤال
وعيوني تبحث عن اجابه
كيف اصدق بعد ان ملكت كل شيء اعود بلا شيء

لقد كفرت بك يا قمري فلا تغضب مني
ثلاث ليالي وانا امقتك
والعنك فلا تغضب مني فكيف اظل علي ايماني بك
بعد عشرة سنوات لا ملجء لي الا اليك

وبعد 107 ليله من البرد والالم الصامت
وبعد سنوات من الحلم التمس بقربك الحقيقه
فتصبح والحقيقه كئن لم تكن
وعدت اليك اسئلك الصفح والعون
كيف يكون علي الارض حب وقلوب المحبين تتعزب؟

Tuesday, October 23, 2007

نشأة علم البرمجة اللغوية العصبية



نشأة علم البرمجة اللغوية العصبية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في بداية السبعينيات، كان (ريتشارد باندلر) طالبًا متفوقًا يدرس الرياضيات بجامعة كاليفورنيا، وبينما اعترف الجميع بعبقريته في مجال الكمبيوتر تحديدًا كان لباندلر اهتمامًا آخر وهو علم النفس. فقد اتجه ريتشارد إلي ملاحظة العديد من العلماء العباقرة في مجال العلاج النفسي.. فوجد أنهم اعتادوا الوصول إلي نتائج مبهرة ورائعة في هذا المجال، لذا فقد دأب على تسجيل مبادئهم وإستراتيجياتهم سواء في عملهم أو في حياتهم الخاصة، وسريعًا التقى باندلر بالدكتور (جون جريندر)، والذي كان أستاذًا بنفس الجامعة آن ذاك.. فوجد أن خبراتهم وثقافاتهم متشابهة جدًا.
وكان جريندر موهوبًا بشدة في مجال اللغويات ومحاكاة لهجات الناس.. كما أن له خبرات عظيمة في دراسة اللغة غير المنطوقة وقواعد التفكير والسلوك.. كما له هو الآخر مجهودات في متابعة العديد من العلماء الموهوبين في مجال العلاج النفسي والتنويم بالإيحاء وتسجيل مبادئهم تمامًا كما يفعل ريتشارد باندلر.
هنا قرر باندلر وجريندر ضم مهاراتهما المشتركة في علم الكمبيوتر واللغات إلي مهاراتهما الخارقة في دراسة السلوك البشري.. واتخاذ خبراتهما المشتركة والأسس التي توصلا إليها.. في تطوير العملية الأساسية التي بني عليها منهج البرمجة اللغوية العصبية، ألا وهي ((نماذج وتقنيات السلوك))؛ هنا أدركا أنهما بصدد اكتشاف هام.. فبدءا في تطبيق النماذج التي توصلا إليها في العديد من الميادين.. سواء في ميدان العلاج النفسي أو العلاقات الإنسانية وإدارة الأعمال أو حتى الرياضة.. فوجدوا أنهم بالفعل قد تمكنوا من تحقيق نتائج إيجابية مبهرة في هذه المجالات.. هنا قاما سويًا بتأسيس أول مركز للبرمجة الغوية العصبية وإلقاء المحاضرات في هذا المجال وعقد الدورات التدريبية للناس لتمكينهم من الاستفادة بهذه التقنية الجديدة الرائعة.
والآن وفي معظم الدول الصناعية لا يوجد مكان يخلو من مركز أو أكثر للبرمجة اللغوية العصبية..
يقول ( ستيف اندرياس) أحد كبار مدربي البرمجة:
“إن البرمجة اللغوية العصبية هي دراسة التفوق الإنساني.. وهي القدرة على بذل قصارى جهدك أكثر فأكثر.. وهي الطريقة الجبارة والعملية التي تؤدي إلي التغيير الشخصي.. وهي التكنولوجيا الجديدة للإنجاز.

هاجر حبات من سكر

هاجر حبات من سكر

جلست اتامل قائمة الاسماء في هاتفي
وكلما وقفت عند اسم تذكرت صاحبه وما يربطني به من عمل او صداقه او حتي مصلحه مشتركه
جعلتني احتفظ برقمه واقرر هل سيبقي ام سيرحل من قائمة من اعرف
استوقفني اسم هاجر
جلست لاتذكر من تكون هاجر
اه تذكرتها انها هاجر زميلتي في كورس مهارات التفكير والاداره
لقد كانت اهم المنافسين لي في هذا الكورس لانها كانت اقوي المتدربين مهاره
ولهاذا كنت احترمها بشكل ما
لا اعرف ما دفعني فجاه للاتصال بها
لقدر عرفت بعد انتهاء الكورس انها سافرت فرنسا لاستكمال دراستها هناك
لكنني اتصلت بالفعل قبل ان استطيع ان انهي الاتصال
لقد جاء صوت رجل فتحدثت معه

- السلام عليكم

- وعليكم السلام ورحمة الله

- مش ده رقم الانسه هاجر

- لاحظت ارتباك الصوت ثم اجاب بحزم انا والد هاجر

لا اعرف لماذا فجاه تذكرت ان هذا الرقم ليس لهاجر زميلتي في التدريب
ولكنه رقم الطفله هاجر الطفله المريضه التي التقيت بوالديها وبها في احد المستشفيات
وقد كانت طفله في عمر 3 اعوام رقيقه وجميله
لكنها ولدت مريضه بالكبد وكفيفه لا تري وصماء لا تسمع ولا تتكلم
فشكرت الله انه اهداني الي هذا الرجل الان لاطمئن علي ابنته

- انا اسف لم اتصل منذ فتره للطمئنان علي هاجر
انت تعرف مشاغل الحياه كيف حالها الان

جاء الصوت حزين الي حد ما الحمد لله هي الان بخير

- وهل هي ماذالت تعبانه

- لا الحمد لله هي ارتاحت

لم اعرف لماذا سبب حزن كلماته رغم انها تنبء باشياء سعيده

- فقلت وفي صدري شيء من الجزع
هل هي ......؟

فجائني صوته بكائه كالسكين يخترق القلب

- الحمد لله علي كل شيء

- انا لله وانا اليه راجعون

هاجر حبات من سكر

كبد موبوء
جسد يتناحل كل دقيقه
عين صفراء
ورقيقه
تنتظر مجيء الموت
بعد عام
بعد شهر
بعد يوم
عين تشتاق لطعم النوم
هاجر
عامان من الالم المجروح
عجبا لبراءة تلك الروح
تنتظر مجيء الموت
والموت سيفرح بلقاها
هاجر
ستحلق بسماها
وترفرف فوق رؤس الناس
هاجر
اطواق من ماس
اطواق من حب المرمر
هاجر
حبات من سكر
اهداها الله لابويها
كي تصبح جسرا او معبر
لجنان الاحد المتكبر
الخالق للوجه الاسمر
هاجر سمراء الا تنظر
سمراء كلون الموت
لا تعرف نبرة صوت
الا انات تتعثر
هاجر
.....حبات من سكر

Wednesday, October 17, 2007

لقاء مع النفس

لقاء مع النفس

عندما تمشي وقطرات الامطار الاولي في هذا الشتاء
تتساقط علي خدك فتشعر بها بارده
تمشي وتذكر كم مشيت في هذا الطريق لسنوات مضت
وتتذكر كل الذكري الجميله
انه الطريق للجامعه .....

الطريق الي اهم جزء بداخلي الي الذكري
وقفت هنا يوما ما وجلست هنا وهناك
تغيرت ولم تتغير الاماكن
كنت اجلس هنا يوما ما سعيدا والان اقف امامها صامت حزين
جرتني قدمي الي حوض البجع
حين وجه الكون لم يبدي اهتمام جرتني قدمي الي صفو الوجع
الي جرح في داخلي الي الشرفه التي كنت اتطلع منها الي المستقبل
كنت اراه سعيدا جميلا واصبح حزينا جريحا
هل هي نستولوجيا السعاده

التي اعادة بي الي هنا

ام هو قدري



ان تمطر الدنيا للمراه الاولي واشعر بهذا الخوف
لقد اتي الشتاء
وانا اسير وحيدا في حالة من الصمت
اتذكر يوم ان كنت امشي تحت الامطار اغني اغنية كاظم الساهر
اخاف ان تمطر الدنيا ولستي معي
في نفس هذا المكان لم يتغير الكثر سوي الكثير والكثير


وكان لقائي مع نفسي هادء حزينا لم تلتفت نفسي الي ما بي
رغم هذا الصمت الذي يحوي بين طياته صرخات معزبه
تستنجد بالاشيء فاذا كنت نفسك تجهل علتك فمن يداويها لك؟
لا احد !
وعدت امشيء مطئطء الراس وتذكرت قول جدتي ارفع راسك لا تنظر للارض
بل انظر للسماء كنت دائما كذلك الا الان
سامحيني يا جدتي

شعرت حينها بالشيخوخه
وان طريق حياتي وصل لنهايته
انه طريقي الذي اخترته بنفسي ومشيته
حينها تذكرت كلمات FRANK SINATRA

وهو يغني اغنيته الشهيره MY WAY

التي غناها عام 1986






في اخر ايام حياته ليؤكد لنفسه كما افعل الان
ان كل ما فعلته كان لي
بحلوه ومره بالشيء الصحيح والخطء
كله لي يحمل اسمي وتوقيعي
لم افعل شيء لاندم عليه ولو عادت بي الحياه خطوه واحده للخلف
لمشيتها و وصلت الي ما انا فيه الان ليس لانه الافضل
ولكن لانه اختياري
فقد تعودت منذ الطفوله ان اعيش بنفسي ولا يعيش اي احد بداخلي
هكذا فعل سينترا وافعل انا اقف لاقول
اني يوما لم افعل الشيء لانه الشيء الصحيح
ولكن افعله لاني اري انه الصحيح
والفرق كبير فالشيء الصحيح في عيون الاخرين ليس بالضروره ان يكون الصحيح
في عيني والشيء الصحيح الذي اؤمن به
هو ما احاسب عليه
اما الذي يراه الناس فلا يخصني في شيء
لان الناس لن يرضيها شيء ولن يقف احدهم ليحاسب بدلا مني
علي ما اقترفته من فضائل او اثام
ولن يزوقو معي عزاب يوما في الدنيا او في الاخره نتاج اختيارهم هذا
بل انا الوحيد المعني به
ويصمت قليلا سينترا ليعود ويقول
انه واجه بكل ما يملك ليصنع طريقه
وقد صنعت طريقي الذي انتهي بي الي نقطة البدايه
الي الانسان ويؤل العمر الي الصفر .

Wednesday, October 10, 2007

الكلاشنكوف قصة حياه








منذ نهاية عقد الأربعينيات من القرن الماضي
وهو يتسيد المعارك، صديقا للجنود وعدوا لهم في الوقت نفسه!

لم يُدِن بالولاء لأي دولة، بل تتسابق كل دول العالم لإعطائه جنسيتها واستضافته فيها رغم جنسيته الروسية.

المؤرخون حددوا عام 1947 تاريخا لمولده، لكن حتى المنجمون عجزوا عن تحديد اليوم الذي يموت فيه، وأغلب الظن أنه سيظل خالدا بعد أن فشلت كل محاولات اغتياله أو التخلص منه.

تناقلت الألسنة اسمه كرمز للعنف والإرهاب، أو معادلا للثورة والتحرر، حتى إن البعض لم يعد يرى لإقرار الحق والعدل مخرجا إلا منه: من فوهة الكلاشينكوف. والجميع ينطقون اسمه خطفا، كما لو كانوا يقلدون سرعة طلقاته.

ثائر في أيادي الثوار

لماذا الكلاشينكوف دون غيره؟

لأنه يتمتع بقدر من البساطة والفعالية من الصعب تجاوزها. منذ خمسين عاما ولم ينجح أحد في أن يقدم سلاحا أفضل منه، أو بنفس ميزاته التي تجمع بين الخفة والعملية والقدرة على توفير الحماية ومستلزمات الدفاع في المواقع الصعبة والعمليات الدقيقة.

لهذا كان الكلاشينكوف الصديق الوفي لكل الثوار الذين يقومون بالكفاح المسلح، ولا يملكون جيشا، وغير مسموح لهم بالتسليح، منذ بداية حركات التحرر الوطني في أعقاب الحرب العالمية الثانية، وإلى الآن؛ حيث ما زال الكلاشينكوف رفيق الفلسطينيين والعراقيين.. وكل الذين ألجأتهم الظروف إلى حروب غير متكافئة مع أحدث الطائرات الشبح والصواريخ الموجهة بالليزر والمدافع التي تنطلق بتوجيه العقول الإلكترونية.

قصة حياة سلاح

كلاشينكوف هو اسم الرشاش الذي تزيد أعداد القطع المتواجدة منه في العالم عن 80 مليون قطعة، والاسم جاء من اسم مخترعه ميخائيل كلاشينكوف الذي تجاوز عمره الثمانين بأربعة أعوام.

أما قصته فقد بدأت عندما وجد ميخائيل (أو ميشا كما هو اسمه المختصر) بالمصادفة مسدسًا ألمانيا صدئًا خلفته الحرب العالمية وراءها؛ فأمضى أياما طويلة وهو يحاول إصلاحه وعلى إثر وشاية تم اعتقاله والتحقيق معه لمدة ثلاثة أيام من أجل إعادة المسدس، لكنه نفى كل شيء، ثم لم يتردد عند إطلاق سراحه في مغادرة قريته إلى كازاخستان حيث بدأ حياته المهنية كعامل فني.

في هذا الوقت كان سيد الأسلحة هو المسدس الرشاش الذي اخترعه "سوداييف" قد دخل في الخدمة العسكرية الروسية عام 1942، وأثبت أنه الأفضل في الحرب العالمية الثانية، فلم يكن لدى أي جيش أجنبي سلاح يعادل بساطته وفاعليته.

سوداييف كان قد صمم هذه البندقية في مدينة ليننجراد (عاد إليها الآن اسمها القديم: سان بطرسبورج) عندما كانت الجيوش الألمانية تحاصرها، وكان هو نفسه أول من استخدمها، غير أن المجموعة الأولى من بنادق سوداييف كانت تعاني من نقطة ضعف تمثلت في ثقل وزنها. وكان هذا العيب سر ظهور كلاشينكوف.

"ميختيم" في حلبة السباق

في عام 1945 تم الإعلان عن مسابقة من أجل اختراع بندقية جديدة مزودة بذخائر لم تكن معروفة حتى ذلك الحين، ذات حجم متوسط: أصغر من ذخائر البندقية العادية وأكبر من ذخائر المسدس.

المسابقة كانت سرية، ولكل مشارك فيها اسم مستعار، حتى لا يؤثر اسمه كبيرا كان أم صغيرا على قرارات لجنة التحكيم.

تردد ميشا كثيرا، خاصة أن المسابقة سيشارك فيها كل مصممي الأسلحة الكبار في الاتحاد السوفييتي، لكنه حسم أمره واتخذ قراره وقرر أن يشارك؛ فكان يعمل لأكثر من عشرين ساعة يوميا، استفاد خلالها من نماذج البنادق السابقة، وبعد أسابيع من العمل الدؤوب بدأت ملامح السلاح الذي يصممه كلاشينكوف تتضح، وعندما انتهى التصميم وتمت الحسابات المطلوبة جاء وقت الاسم المستعار، فاختار "ميختيم" أول ثلاثة حروف من ميخائيل وأول ثلاثة من اسم والده تيموفتش، وتحت هذا الاسم تم إرسال الملف للمسابقة.

وحدث ما لم يكن يتوقعه، وتلقى إخطارا رسميًا بأن المشروع الذي يحمل توقيع "ميختيم" تم قبوله في المسابقة؛ بما يعني أن عليه صناعة النموذج بالمعدن لاستكمال المنافسة مع تصميمات المتنافسين الباقين.

وأثناء المرحلة التالية للمسابقة -تحديدا عام 1946- توفي "سوداييف" الذي كان أقوى المرشحين وأوفرهم حظا، ونموذجه الذي قدمه تطوير لسلاح تم تجريبه في الجيش.

الجنرال ينسحب

فيما كانت المنافسة مشتدة طرأت لميشا أفكار جديدة غيرت تماما البنية العامة للسلاح، لكن قواعد المسابقة كانت تمنع تجديد التصميم نفسه؛ فكان أن أظهر بأنه يعمل فقط على مجرد تحسين تصميمه، رغم أن التغييرات التي كان يريدها لم يكن منصوصا عليها في قواعد المسابقة، وإن كانت تؤدي إلى تبسيط بنية السلاح وزيادة فاعليته في الظروف الصعبة، كانت التغييرات باختصار تمثل قفزة حقيقية في تاريخ تصنيع الأسلحة الآلية.

هكذا جازف ميشا وأنجز نموذجه على نحو لا يجعله مطابقا لمطالب اللجنة، لكنه راهن على أنها لن تلاحظ التعديل بمجرد النظر، واضعا أمله على أن سلاحه قادر على إثبات تفوقه.

لكن حدث ما لم يكن في الحسبان، واكتشف الجنرال ديجتياريف منافس ميشا الأمر قبل المرحلة الأخيرة من التجارب حين حضر فريق لاختبار النموذجين، واقترح أن يكشف كل واحد للآخر عن نموذجه، وكانت المفاجأة أن الجنرال ديجتياريف نفسه (الذي كان يزين صدره بوسام النجم الأحمر لبطل العمل الاشتراكي) قال بصوت عال سمعه الجميع: "إن تصميم قطع نموذج الرقيب كلاشينكوف أكثر جودة من تصميمي، وله مستقبل أفضل، وأمامكم أعلن أنني لن أشارك في المرحلة النهائية للمسابقة".

خرق القواعد وكسب السباق

وفي اختبار دقة الرمي اكتشفت اللجنة التعديلات، وعرفت أن ميشا خرق قواعد المسابقة، لكنها لم تستطع أن تنفي أن النتائج التي حققها كانت هي الفضلى من حيث دقة الرمي؛ فاكتفت بتوجيه إنذار طلبت فيه ألا يكرر ذلك مرة أخرى!!

وبحلول يناير 1948 عقدت الجنة التقنية العملية المختصة بالتسليح اجتماعا في موقع بوليجون (قرب موسكو)، لم يختلف خلاله أي عضو على أن بندقية كلاشينكوف تستجيب أفضل من غيرها لجميع المعايير المطلوبة، وهو ما أثبتت الأيام صحته على مدى أكثر من نصف قرن من استخدام هذا السلاح الذي لا تزال قطعه المصنوعة في خمسينيات القرن الماضي صالحة للاستعمال.

ولم يبق أمام ميشا في اليوم التالي لقرار اللجنة غير أن يتوجه إلى بلدة جيفسك تنفيذا للأوامر التي أصدرتها القيادة، من أجل إنتاج المجموعة الأولى من البندقية التي اخترعها، وكان هو اليوم الذي ظهرت فيه إلى النور بندقية الكلاشينكوف، كان هو يوم الميلاد، ولم يبق بعد ذلك غير اعتماد شهادة الميلاد، ولما كان على المخترع نفسه أن يذهب بعد شهرين بناء على استدعاء من الإدارة العامة للمدفعية في موسكو؛ فقد ذهب ميشا ليرافق المارشال فورنوف قائد المدفعية إلى ميدان الرماية، حيث أراد أن يجرب السلاح بنفسه.

وبعد أن جربه قدم ميشا للجنود بقوله: "سأقدم لكم الرقيب كلاشينكوف، لا بل المخترع كلاشينكوف، لقد جاء ليعرف آراءكم وتعليقاتكم على بندقيته الجديدة".

قائد الجيوش يطلب صورة بتوقيع!

الجنود صفقوا بحرارة، وكان تصفيقهم طويلا؛ فقد كانوا سعداء بالاعتراف بجندي بسيط بين مصممين كبار للأسلحة، وكان من أهم التعليقات التي جذبت اهتمام كلاشينكوف فيما قاله الجنود إشارتهم إلى الضجة الكبيرة التي ترافق الرمي بالبندقية، ورغم أنه كان يعرف كيف يعالجها، إلا أنه خشي أن تتهمه اللجنة مرة أخرى بأنه خرق القواعد.

لم تفعل اللجنة ذلك بل دعاه المارشال فورنوف ليقدمه إلى 10 من كبار الضباط، وبعد ذلك الاجتماع سأله المارشال عما إذا كان يريد البقاء في صفوف الجيش أم أنه يفضل الحياة المدنية، فأكد ميشا أنه يفضل الحياة المدنية.

هكذا كان طبيعيا أن يغضب المارشال، لكنه وافق، وكان مدهشا للجميع أن يطلب من ميشا أن يترك له صورته الشخصية مع توقيعه عليها!! وبعد فترة قليلة عاد ميخائيل كلاشينكوف إلى مدينة جيتسك للإشراف على تصنيع بندقيته التي كان الجيش قد تبناها، وكان أول من يصل إلى المصنع وآخر من يغادره.

تحدي توحيد السلاح



في مطلع الخسمينيات واجه كلاشينكوف (الرجل والسلاح) مشكلة لم تكن بسيطة؛ إذ حدد ستالين هدفا جديدا لصانعي الأسلحة في روسيا، وهو أن يوحدوا جميع الأسلحة النارية؛ حيث كان الجيش الأحمر السوفييتي مزودا آنذاك بثلاثة نماذج من تلك الأسلحة: الكلاشينكوف والديجثياريف والسيمولوف، وكانت الذخائر المستخدمة واحدة.

هكذا أعلنت الإدارة العامة لسلاح المدفعية السوفييتية عام 1954 عن مسابقة جديدة لاختراع نماذج جديدة موحدة بحيث تعمل على عيار جديد للذخائر، ونصت شروط المسابقة على ضرورة تقليل وزن الأسلحة وزيادة دقتها في الرمي، فانطلق أصحاب النماذج الثلاثة المستخدمة في الجيش السوفييتي آنذاك: ديجثياريف وسيمونوف وكلاشينكوف من النماذج التي كانوا قد صمموها.

لكن كلاشينكوف رأى أنه ليس من الضروري تصميم نموذج آخر؛ لأن نموذجه أثبت جدارته فيما يتعلق بالبساطة والفعالية، فاكتفى بأن أجرى عددا من التعديلات جعلت سلاحه أخف وزنا وأكثر دقة في الرمي ووضع السكين محل الحربة.

ولم تخب حساباته؛ ففي الشوط النهائي للمسابقة استبعدت اللجنة المكلفة باختيار السلاح الموحد عددا من المتنافسين؛ لتكون المواجهة الحاسمة بين كلاشينكوف والمهندس كوروف الذي كان قد اخترع نماذج جيدة للبندقية الهجومية والبندقية الرشاشة، ورآه الجميع الأوفر حظا في الفوز، لكن الذي فاز في النهاية كان ميخائيل كلاشينكوف.

وبعد مسابقات أخرى ثبت أن الكلاشينكوف هو الوحيد الذي أظهر استجابته لجميع متطلبات الفعالية في الأوساط الصعبة، مثل تكاثر الغبار والأمطار؛ ليتم في النهاية اختيار الكلاشينكوف بديلا عن جميع الأسلحة الأخرى، وأصبحت الذخيرة الوحيدة المستخدمة هي من عيار 62.7 ملليمترات. ومن تلك اللحظة صار الجيش السوفييتي كله يستخدم الكلاشينكوف، واستمر ذلك طيلة استمرار الحقبة السوفييتية.

قليل من المال.. كثير من المجد

تلك باختصار قصة السلاح الأشهر في تاريخ الحروب، الذي قضى على ملايين البشر.. فهل يشعر كلاشينكوف بشيء من الندم؟

سألوه هذا السؤال كثيرا، ودائما كان يؤكد أنه مرتاح البال ولا يشعر بالندم لاختراعه وتصميمه لبندقية كلاشينكوف وأسلحة خفيفة أخرى تنتشر في العالم على نطاق واسع، موضحا أن اللوم في استخدام الأسلحة لقتل البشر لا يقع على عاتقه، وإنما يتحمله السياسيون الذين يتخذون قرارات استخدام الأسلحة في الصراعات والحروب.

ويرى ميشا أن ما دفعه لتصميم هذا السلاح هو الدفاع عن بلده والذود عنه، وأن هدفه لم يكن أبدا قتل الأبرياء.

وتبقى الإشارة إلى أن كلاشينكوف لم يصبح مليونيرا مع كل ما بيع من بندقيته ورغم شهرته الواسعة، وكان يمكن أن يكون من كبار الأثرياء، تماما مثل مخترع البندقية إم-16 الأمريكي إيجين ستونر (توفي سنة 1997) الذي كان يتقاضى دولارًا على كل بندقية إم-16 يتم بيعها.

نعم لم يصنع الكلاشينكوف ثروة لصاحبه، لكنه حقق له الشهرة واحترام العالم..

Tuesday, October 9, 2007

اكتشف الحب

اكتشف الحب الذي يملاء عيون من حولك




ان التعبير عن المشاعر وخاصه مشاعر الحب قد تكون شيء صعب والاصعب هي ان يعي الطرف الاخر تلك المشاعر ويشعر بها وهذا ما احاول هنا ان اقدمه كشرح لطبيعة الرجل والمراه وقدرتهم وطرقهم في التعبير عن مشاعرهم
وذلك من خلال تجارب جعلت لدي خبره في هذا الامر مما يجعلني اؤاكد أن الرجال يعرفون الحب مثل النساء،
إلا انهم يعبرون عن مشاعرهم بطريقة مختلفة تماما. أما عن السبب في عدم قدرة الرجل على التعبير عن الحب بنفس البساطة التي تعبر فيها الأنثى فذلك له تفسير سلوكي بسيط. حيث ان الرجال يشعرون بأنهم في موقف ضعف عندما يعبر عن حبه للمرأة. بل يتعدى ذلك إلى شعوره بأنه طفولي وغير قادر على معرفة
ما هو متوقع منه بعد أن يتفوه بكلمات الحب
فالرجل يفكر دائما بعد ان يقولها ........
اما المراه فتفكر دائما في ان يقولها ........
تفكر في اني ينطق ابو الهول !!
اما ابو الهول!! فهو صامت من هول!! ما ينتظره بعد تلك الكلمه !

وقد يتهم البعض النساء، بأنهن عابثات، وغير راغبات في الارتباط الجدي، وبأنهن يحببن الغموض، أو لا يعرفن كيف يوضحن ما يردن حقاً، ونقول بأن المرأة تستعمل الكثير من المؤشرات الصريحة لتقول ما تريد، وعلى الرجل أن يكون لبيباً ليفهم.

كيف يعبر الرجل عن حبه :

1- بعض الرجال قد يقول ببساطة (أنا احبك) : هذه الكلمات ليست سهلة على الرجال حيث يعتقد بعضهم أن هذه الكلمة تتعدى أن تكون هذه العبارة تعبر فقط عن شعور، بل قد تبدو أنها التزام على مدى الحياة، كما أنها بالنسبة للبعض مؤشر خطر على أن العلاقة بدأت تأخذ منحى آخر اكثر جدية.

2- بعض الرجال قد يقدم الهدايا: وهناك العديد من الهدايا من الممكن ان يقدمها الرجال للنساء فهي تتراوح بين باقات الأزهار و الورود إلى العرئس المصنوعه من الفرو .

3- أما البعض الآخر من الرجال فيعتبرون أن قضاء الرجل معظم وقته مع المرأة هو اكبر هدية وأوضح تعبير عن الحب بالنسبة له، إذ انه يعتبر أن تخصيص الوقت الأكبر من يومه لقضائه معك هو تعبير صادق عن حبة خاصه وانه يشعر بان اجمل ما يقوم به في حياته هو ان يجلس معها ويقضي وقته في حوار لطيف يجمعهم .

4- بعض الرجال يقوم بتعريفك على العائلة: هذه طريقة أخرى في التعبير عن الحب حيث يقوم الرجل بتعريفك على عائلته و على أصدقائه المقربين. هذا عادة مؤشر أن الرجل جدي جدا في علاقته مع المرأة.
هذه الطريقة يعبر الرجل عن انك قد أصبحت جزءا مهما من حياته وانك تعنين له الكثير. بعض النساء قد يتذمرن من كثرة اصطحاب الرجال لهم إلى منزل العائلة لكن ذلك يعد مؤشرا قويا على رغبة الرجل الحقيقة في جعلك جزءا مهما من العائلة.

وتستطيع اي امراه ان تراقب تلك الاشارات في من حولها لتعرف
من يحمل لها هذه المشاعر الجميله

كيف تعبر المراه عن حبها :

1- الضحك: يقول ديفيد وايجنت، مؤلف كتاب: تحدث مع الغرباء دائماً، "إذا ضحكت الفتاة لك وعلى كل الطرائف التي تقولها، بالرغم من أن بعضها غير طريف ، فهي حتماً تريد أن تنتقل إلى مستوى أعلى في العلاقة" وهذا الكلام منطقي جدا جرب هذا الامر بنفسك
اذا كان حولك فتاه تشعر انها تكن لك مشاعر الحب فجرب ان تقول لها شيء سخيفا
لتعرف مدي تقبلها لاي شيء منك وكلما كان رد فعلها حنونا هادئا كلما تاكد لك صدق مشاعرها وقوتها .

2- إشارات قوية: إذا كنت لا تعرف أن تميز بين المرأة التي تريد أن تكونا مجرد أصدقاء والمرأة التي تريد أن توثق علاقتها بك، فأقرأ هذه الإشارات الواضحة جيداً:
اذا شعرت انها دائما تحاول ان يكون حوارها معك في خارج اطار العمل او المجال المشترك الذي يجمعكم مثل ان تحدثك عن فيلم سينمائي او شيء خارج اطار التعامل الطبيعي بينكم.

3- دلائل لغة الجسد: لا تتوقع عزيزي الرجل أن تحاول الفتاة الإمساك بيدك أو إعطاءك وردة حمراء فالفتاه الشرقيه ليست من هذا النوع لكن للغة الجسد دلاله عاليه
فنوعية الابتسامه التي تراها علي وجهها معك ومدي اختلافها عن ابتسامتها الطبيعيه
امر هام جدا .

4- نظرة "أحبك": يجب على الرجل أن يعرف بالضبط نوع النظرة التي تعطيها الفتاة. إذا استمر التحديق مباشرة إلى العيون، أكثر من ثانية يقول الخبراء بأن هذا أعجاب. وللتأكيد إذا انتقل التحديق إلى الوجه بشكل عام والشفاه فهذا يعني بأن الأمور جيدة جداً،
وتنتقل إلى أعجاب صريح.

اتمني ان تسود روح الحب ويجمع الحب بين البشر
فالحب وان كان يحمل في طياته بعض الالم فهو عطر الحياه وسرها


Sunday, October 7, 2007

شمس النهار



شمس النهار حجبها عني الغيوم
وقلبي واقف حزين يتمني شعاع من نور
واقف علي شط الهوا
وعنيه تدمع من مر التجربه وطول الطريق

مستني شعاع امل يفتح طريق
لبكره الاي انجرح
وشمس النهار حجبها عني الغيوم

في سوق عكاظ سوق الادب والفن

قلبي منتظر كلمة وداع
وبين زحام البشر يتوه
يخبي عن النظر
لوعة حنين وشجن
وبكرا يا شمس النهار حزين
فيه العيون وسط الضباب شايفين
شايفين يومي وامسي اما غدي
من الظلام انمحي
ككل شيء حجبه الغيوم
شمس النهار حجبها عني الغيوم

رثاء قلب

Saturday, October 6, 2007

البرمجة اللغوية العصبية





هل سمعت من قبل هذه الكلمة؟
(البرمجة اللغوية العصبية)
أو(NLP)
(Neuro Linguistic Programming)
هل يبدو لك المصطلح صعبًا أو معقدًا قليلاً.. لا تهتم, إن هذا هو المصطلح
الأكاديمي المسجل.
لكن له عدة اسماء اخري قد توضح معناه مثل (علم برمجة العقل) أو
(علم تحقيق الأهداف) أو (علم هندسة النجاح)!
إذا لم تكن قد تعرفت من قبل على هذا العلم؛ فأهنئك.. أنت الآن تضع يدك
على العلم الذي تم وضعه خصيصًا لكي يمكنك من تحقيق أهدافك بمنتهى
السهولة والبساطة وفي أقصر وقت ممكن.
أما إذا كنت قد تعرفت من قبل على (البرمجة اللغوية العصبية) فسنحاول هنا
أن نقدم لك فكره شامله عن
هذا العلم مما يمكنك من تطبيقها بسهوله، ومن ثم تُحدث تغييرًا جذريًا في
حياتك نحو الأفضل إن شاء الله.
قد يتساءل البعض عن إمكانية وجود هذا العلم.. فالأمر يبدو ورديا أكثر من
اللازم. فلنرَ سويًا بدايةً يجب أن نشرح بشكل مبسط:


ما هي البرمجة اللغوية العصبية؟

“البرمجة اللغوية العصبية هي منهج ثوري “للتواصل الإنساني وتطوير الذات”
يعرفها البعض بأنها “علم التفوق الشخصي”
إنه علم يهتم بشيئين ..
1- كيف تغير ذاتك إلي الأفضل؟
2- كيف تؤثر في الآخرين؟

- بالنسبة للجزء الأول فيه تستطيع تغيير صفاتك السلبية إلي أخرى إيجابية..
تتعلم في البرمجة اللغوية العصبية كيف تبرمج عقلك لكي تتجه نحو هدفك
مباشرة بلا معوقات.. كيف تشحذ همتك، وكيف تزيد من مهاراتك وتكتسب
مهارات جديدة.. كيف تغير تصورك عن الحياة ككل لتعيش حياة أكثر سعادة
ونجاحًا.. إن البرمجة اللغوية العصبية لا تعتبر النجاح والتفوق حكرًا على أحد بل
هو علم وقواعد متاحة لجميع الناس. يهمنا دراستها وتنفيذها لنصل معًا
مباشرة إلي نتائج رائعة لم نتخيلها يوما.. إن البرمجة تضع كل هذا على شكل
أسس علمية تعطي نتائج فورية وملموسة بمشيئة الله.

على الجانب الآخر فمن أهم أجزاء البرمجة هو كيف نتواصل مع الآخرين..
فالإنسان كائن اجتماعي بطبعه.. وحياتنا جميعا تقوم على التواصل مع الغير..
لكن كيف يصير هذا التواصل ناجحًا دوما.. كيف نكون مؤثرين فيمن حولنا..
رئيسك في العمل.. عائلتك.. كيف تستطيع التأثير فيهم وتغيرهم إلي الأفضل..
كيف تعرض آرائك بأسلوب صحيح وتستطيع اجتذاب الناس لك، إن التأثير
الإيجابي في الآخرين يضمن لك نجاحًا لا محدودًا في الكثير من المجالات.
إن علم البرمجة اللغوية العصبية يعتمد بشكل كبير على الغوص في النفس
البشرية للخروج بطاقات إيجابية لا محدودة يمكنها تغييرك وتغيير الآخرين.
تختلف البرمجة اللغوية العصبية عن علم النفس بكونها تطرح الأساليب
والخطوات العملية للوصول إلي النجاح.. ولا تكتفي بكلام الحكماء على غرار..
“كن جيدًا.. ومجتهدًا.. ومجدًا في عملك.. ومنظمًا لوقتك” بل تهتم بطرح الحلول
العملية والخطوات التي تمكنك من الوصول إلي هذا بسهولة إن شاء الله.


ماذا تعني كلمة البرمجة اللغوية العصبية؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البرمجة: هي كلمة منتشرة بيننا في الكثير من المجالات.. وتعني هنا
ببساطه.. هو كيفية إدراك العقل للأشياء من حولنا.. تشير إلي تفكيرنا وإدراكنا
وتصرفاتنا.. التي من الممكن أن نقوم بتغييرها بأخرى إيجابية.

اللغوية: فاللغة هي وسيلة تواصلنا مع الغير.. سواء كانت لغة ملفوظة.. أو لغة

الجسد (body language).. حركاتنا ونظراتنا وعاداتنا التي تكشف عن معتقداتنا
وأفكارنا بوضوح.

العصبية: تشير إلي جهازنا العصبي.. فمن خلاله نسيطر على حواسنا
الخمسة التي ندرك بها العالم من حولنا.. السمع والبصر واللمس والشم
والتذوق.

ماذا نستفيد من البرمجة اللغوية العصبية:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فوائد يصعب حصرها وقد أوردنا منها الكثير.
نقول هنا علي سبيل المثال:

- بناء علاقات شخصية طيبة.
- اتخاذ توجه عقلي إيجابي.
- التغلب على التأثيرات السلبية للتجارب الماضية.
- التركيز على الأهداف وتوظيف طاقتك لإنجازها.
- رفع مستوى أدائك سواء في العمل أو غيره.
- السيطرة على مشاعرك.
- تغيير عادتك غير المرغوب فيها.
- الشعور بالثقة تجاه أي تجربة جديدة تقوم بها.
- إيجاد طرق خلاقة لحل المشكلات.
- الاستفادة من الوقت بشكل أكثر كفاءة.
- اكتساب مهارات تتمناها.
- تقويه شعورك بمعنى الحياة وزيادة فرص التمتع بها

.

Friday, October 5, 2007

شيء بداخلي يحترق


قدر لنا ألا نعيش الحزن في حينه
فنبقي فاقدي الوعي زاهلين عن تلك الأحداث الباكية الى أن تنتهي

وبعدها نسترد الوعي بعد زهول ليته يدوم فتسترد معه الكآبة
مثل ان تفعل فعلا كنت تفعله في الماضي لحبيبك المفقود
كئن تجد نفسك تذكر اسمه دون ان تعي
كئن تسمع لحنا طالما تغنيتما به معنا وما اكثرها الذكريات

وما ائلمها

تبحث عنه ؟
فتغوص في بئر من الأحزان ويقطر قلبك

دما أسودا بلون الحداد
تسأل أين؟

ومتي؟

وكيف؟

فتتوه تساؤلاتك في غياهب النفس
وبين ضلالاتها تسبح ..
فتلجأ للعقل تلتمس الراحة والركون لقوة ما
فكأنك تستجير من الرمداء بالنار
عندها تجد

إنحداراَ مخيفا تأخذ أعراضه فى الظهور تباعا
وكانك تصارع مرضاَ خبيث
ومطموس المعالم تكفل بأن يرديك ولا يبقي منك على شئ
تحاول

أن تجد السلوى وتبحث حبيبك الغائب في وجوه الناس
في لا تجده تبحث في الاماكن في المحيط في الصمت الكائن بداخلك
في لوعة القلب عن اهة وجد عن دمعة عين وصرخة بدن خائر
عن رجفة يد ولمسة حب عن راحة قلب وهدئة عقل وانشراح صدر
فلا تجد بعد طول البحث غير الدمع
دمع السلوي يواسي خدك الحزين
هو الفراق وموت الحب جبرا رغم امتلاكه للقلوب
فلا انت تملك غير الحب ولا انا ابغي سواه

ايها العزاب لعنك الله




بحبك يا مصر



بدون تعليق